منتدى الاستاذ موسى نبهان
ادارة منتدى الاستاذ موسى نبهان ترحب بالزائر الكريم وتتمنى له المتعة والفائدة في موقعنا
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

تناقض بعض مدّعي السلفية.. نانسي عجرم نموذجاً! - بقلم أ:محمد المليفي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

تناقض بعض مدّعي السلفية.. نانسي عجرم نموذجاً! - بقلم أ:محمد المليفي

مُساهمة  هيئة المنتدى التحريرية في الأربعاء يونيو 08, 2011 8:54 pm

حجم الضياع الشرعي الذي أوقعه بعض منتسبي جمعية إحياء التراث الإسلامي على أنفسهم وكشفوا فيه عن حقيقة منهجهم قد تبين للناس واستوضحوه أكثر عندما انبرى بعض التراثيين باستباحة عرض الداعية وحافظ القرآن الشيخ وجدي غنيم، ومزقوا العمل بالحديث الصحيح «كل الْمُسْلِمُ عَلَى الْمُسْلِمِ حَرَامٌ دَمُهُ وَعِرْضُهُ وَمَالُهُ ‏والْمُسْلِمُ أَخُو الْمُسْلِمِ لَا يَظْلِمُهُ وَلَا يُسْلِمُهُ وَلَا يَخْذُلُه» .



{ لكن إشكالية الضياع المنهجي لم تتوقف عند هذا الحد فقط، ولكن تعدى ضياعهم بأن أصبحوا يجدون رخصا وأعذارا للراقصات في تعديهم على الذات الإلهية والكفر العلني على الفضائيات ونانسي عجرم نموذجا على ما نقول، ففي الوقت الذي تظهر فيه «البلوتوثات» الفاضحة لمقابلات نانسي عجرم وأقوال لها خلال مقابلات تلفزيونية فيها تعد على الذات الإلهية وجرأة على الدين والمقدسات، لا نجد من هؤلاء التراثيين من ثارت حميته لدينه ولمعتقده لأن نانسي وفق قولهم مجرد رقاصة لا تقول قال الله قال رسوله! بينما مع حافظ القرآن والرجل الداعية إلى الله يرفضون منه حتى الاعتذار لأنه من الدعاة إلى الله!



{ الناس باتت تتساءل: هل يكمن السبب الحقيقي وفق منهجهم التراثي هو أن نانسي محبوبة عند السلاطين، بينما الشيخ وجدي مكروه عندهم، وبناء على هذا فالولاء والبراء «التراثي» يحتم عليهم أن يحبوا ما يحبه سلاطينهم ويبغضوا ما يبغضونه؟!



{ العجيب حقا أن شريط نانسي عجرم موجود بالصوت والصورة على مواقع النت في لقاءين مختلفين وعهده قريب والناس كلها سمعته وشاهدته بما في ذلك الأطفال الذين يتناقلون ذلك في موبايلاتهم، والسؤال: كيف استطاع التراثيون الحصول على شريط مقبور منذ سبعة عشر سنة وتسجيله في غاية الرداءة ونبشوه من تحت الأرض وجعلوا منه قضية عظمى باسم الوطنية ومزقوا بها رجلا مؤمنا وداعية إلى الله قبل أن تلدهم أمهاتهم، وفي الوقت نفسه لم تقع عيونهم وعميت أبصارهم وصُمّت آذانهم على الإساءة إلى الذات الإلهية التي سمعها كل الناس وتناقله في ما بينهم حتى الأطفال؟!



{ إن التضليل الذي بات يتفننه بعض المنتسبين لجمعية التراث وقولهم إن خطأ الداعية إلى الله أعظم من خطأ وعري الراقصة نانسي، ونقول لهم: أيهما أعظم عند الله ولاسيما في حق العقيدة:



هل شريط الشيخ / وجدي غنيم الذي لم يسمع به أحدٌ من قبل ودفن في الماضي بل واعتذر عما التبس عليه في الحاضر؟ أم الاعتداء على الدين علانية على شاشات الفضائيات، والذي تناقلته الألسن والأعين ومازال متداولا عند الجميع؟



معاشر السادة القراء

مما تجدر الإشارة إليه أن مفهوم الوطنية الحديث هو من المفاهيم التي تناقض المنهج السلفي الحقيقي جملة وتفصيلا، ولو أن بعض المتكثرين بحب العقيدة والدفاع عنها شرحوا للناس مناقضة مفهوم الوطنية مع منهج السلف الصالح لأوقعوا أنفسهم في تناقض ليس له أول ولا آخر، ولكن قاتل الله الهوى وتمييع الدين والتغاضي عما هو معلوم من الدين بالضرورة، من أجل مكاسب سياسية رخيصة!

محمد يوسف المليفي

almileifi@gmail.com

الأربعاء, 28 - نوفمبر - 2007


avatar
هيئة المنتدى التحريرية
Admin

عدد المساهمات : 797
تاريخ التسجيل : 15/03/2010

http://mnabhan.motionforum.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى